Archive for the ‘{ 101 – فلسفة }’ Category

تجربة روح أم جسد؟

الأربعاء: 1 / 09 / 2010

أحﻻمنا.. هل هي تجارب روحية فقط؟ أم يشترك فيها الجسد؟
كنت أعتقد إلى وقت قريب أن اﻷحﻻم هي تجوال للروح بعد أن تخرج خروجاَ مصغّراَ من الجسد النائم، ولكني صادفت أحﻻماَ عديدة جدا -خصوصا في الفترة اﻷخيرة- تكون فيها كمية اﻹحساس عالية بشكل ﻻ يمكنني أن أتخيل أن الجسد مفصول عن الروح فيها، ﻷني أؤمن أن اﻹحساس مرتبط بشكل أو بآخر بالتكوين الفيزيائي لما نشكله بأجسادنا / حواسنا / وعقولنا.. باﻹضافة إلى أن بعض اﻷحﻻم تترك آثاراَ جسدية بعد الاستيقاظ وذلك مالم أستطع تفسيره بأي شكل.. أجزم أننا جميعا قد مررنا بأحﻻم تكون كالحقيقة تماما بل وأكثر  بكل التفاصيل وبطبيعة المشاعر المكونة فيها.. وأجزم أننا أحسسنا بوجود بعض اﻷشخاص في بعض اﻷحﻻم  وكأن أحﻻمنا -نحن وهم- متصلة سويا وكأننا التقينا بشكل ما في تلك اﻷحﻻم.. ومسألة أخيرة تثير عقلي أحيانا وهي إدراكنا الكامل في بعض اﻷحﻻم بأننا داخل حلم وإمكانية تدخلنا اﻹرادي في تشكيل الحلم.

هل من تفسير منطقي ﻷي من ذلك؟

تؤمن بالله؟

السبت: 24 / 07 / 2010

في أحد الفترات الماضية سألت مجموعة لا بأس بها من الأشخاص سؤال لغرض في نفسي.. كان السؤال بالنسبة لي بسيط جدا وكنت أتوقع أن إجابته تكون أبسط – بالنسبة لهم -:
– هل تؤمن / تؤمنين بالله؟!
قابلتني كل أنواع ردود الأفعال الممكن تخيلها في العالم، لكن للأمانة الرد الذي كنت أنتظر سماعه على الأقل من شخص واحد هو الوحيد الذي لم يأت
نظرات استغراب شنيعة، بعض الاحتقار أحيانا، “استغفري بس قبل لا تقومين وش هالكلام؟”، تردد كبير وشرود هائل قبل القدرة على إعطاء جواب محدد، أو جواب بدون مضمون أو معنى، الرابط المكرر بين كل الأجوبة هو المسافة الزمنية الطويلة نسبيا قبل القدرة على إعطاء أي تعليق كان

 أستغرب كثيرا أن تكون نظرتنا لـ الله سبحانه بتلك السطحية أو أن يكون تعاملنا معه – سبحانه – مبني على كل هذا الجهل.. لو سئل أي شخص في العالم عن موضوع يمثل بالنسبة له شغف وحب (سواءا كان شخص / هواية / عمل … الخ) لكان الحديث عن أي أمر يتعلق بهذا الشخص/الشيء هو من أسهل ما يمكن أن يتحدث عنه، ولكان حديثه مفعما بالحب والراحة والسعادة والسلام.  وأجزم أنه في هذه الحالة يستطيع هذا الشخص أن يناقش أي سؤال يتعلق بالمعاني الحسية التي تربطه بهذا “الشيء” مهما كان، وأجزم أن الجواب سيأتي مباشرة وفي لحظات بل إن المسؤول سيفرح حتما لإتاحة فرصة له للحديث عن ما يحبه وما يعني له.

من فهمي الخاص هذا، تعجبت كيف أن نسبة كبيرة منا تتردد عندما يفترض أن تحكي عن علاقتها الروحية بالله.. تتردد أو قد لا تعرف من الأصل طبيعة هذه العلاقة أو أركانها العقائدية العميقة في الداخل – في حال كان ذلك موجودا –

هل يوجد أسهل من أن تعرف عن نفسك هل أنت مؤمن بالله؟

KaRma

الجمعة: 16 / 07 / 2010

أؤمن بـ “حقيقة” إنه في الدنيا (والآخرة أكيد) اللي تقدمه يالواحد يرجع لك بشكل مباشر أو غير مباشر.. لكن بعد ماتعمقت أكثر في الـ كارما صار الموضوع بالنسبة لي أكثر واقعية

في البداية كارما هو مصطلح نشأ تقريبا في الفلسفة الدينية البوذية وتواجد في ديانات ثانية مثل الهنودسية وغيرها.. وشخصيا أعتقد إنه كـ أساس كوني صحيح متواجد بشكل طبيعي في أغلب الديانات السماوية وغير السماوية حتى في الإسلام لكن اللي يختلف بعض التفاصيل الصغيرة مو أكثر من كذا

فكرة الكارما بشكل مبسط إن الحياة اللي انت تعيشها حاليا و المواقف اللي تمر فيها سواءا كانت إيجابية أو سلبية هي بس ردود أفعال للخيارات اللي أخذتها في وقت سابق.. يعني المسألة زي فعل وردة فعل مرتبطة تماما بالفعل وهي زي حلقة أو دائرة تسمى سام سارا لكن الفترة الزمنية مابين الاثنين هي غير محددة ممكن تكون في الدقيقة اللي بعدها وممكن تكون بعد سنوات.. وهالمبدأ طبعا مو غريب على ثقافتنا لا الدينية ولا العربية الشعبية وكثير من حكمنا وأمثلتنا تدعم هالفكرة بشكل صريح

تجاربي مع هالفكرة كانت كثيرة مره.. والمرور فيها كان بجد ممتع.. كثير انردت لي أخطاء سويتها حتى لو كانت تافهة لدرجة تخليني أقعد أضحك على نفسي من كثر ماهو الموقف باين وش اللي جابه على راسي.. لكن الجانب الأمتع بالنسبة لي واللي ماكنت أدقق فيه إلا مؤخرا بس هو رجوع الشغلات الحلوة اللي أسويها لي بطريقة جدا رقيقة وناعمة وبجد تغمرني بالرضا والفرح والامتنان لـ ربي الكريم

غالبا لما نسوي أفعال خير مايكون في بالنا اننا ننتظر شي في المقابل.. يعني نسوي هالشغلات لدوافع ثانية.. وأحيانا حتى الواحد يقدم خير لناس مثلا يعرف انه مارح يقابلهم بعدها يمكن في حياته كاملة ولا حتى بالصدفة.. فالهدف هنا طبيعي مايكون انك تنتظر شي مقابل عطائك.. لكن تعطي لأنك حاب تعطي.. بس بطبيعة عمل الكارما اللي أؤمن فيها – وتحت أي اسم تحبون انكم تسمونه – هالخير اللي تقدم راح يجي مقابله خير لك.. أوقات لما أمر شخصيا في أوقات ضيق ووقتها يكون الواحد في حالة يحس انه مافيه مخرج من هالشي اللي هو فيه.. لكن بقدرة ربي ينفتح لك باب تحس انه جاك من السما

في مسلسل أمريكي أحبه كثير هو يقدم فكرة الكارما بأبسط صورة ممكن أي احد يفهمها تماما.. اسم المسلسل
My Name is Earl
المسلسل كوميدي بالدرجة الأولى.. عن نفسي يضحكني كثير.. وخفيفه مشاهدته.. وشخصياته الرئيسية بجد فظيعه وتمثل أدوار جديدة مو مكررة.. أنصح أي أحد إنه يشوفه أو بالقليلة يقرا عنه لو شوي.. يمكن أرجع أكتب عنه بعدين لأنه من أحد مسلسلاتي المفضلة

دمتم بـ كارما طيبة!

misled by “oneself”

الأحد: 7 / 06 / 2009

lady n garbage

 

/

أحيانا وبشكل مفاجيء بالنسبة لنا، نجد أنفسنا في أماكن لا نمت لها بأي صلة… قد تستوقفنا لنحاول البحث عن ذواتنا فيها، أو على أقل تقدير أن نبحث عن سبب/شيء يبرر وصولنا لاإراديا لها.. وفي أغلب الحالات، يصعب الخروج قبل الوصول إلى إجابة، أية إجابة.  قد يعتقد بعض السطحيين أن الحالة بأكملها ليست إلا محاولة لإظهار التواضع أو التعايش مع بيئة مختلفة، وقد يدعي بعض المتفائلين أن الوضع يعكس فقط مدى المرونة وسرعة التكيف ومعايشة الظروف مهما بلغت قسوتها.     وسط لحظات الانغماس، لن يلتفت أحد – ولا حتى أنت نفسك – إلى رونقك ولا إلى هالات العظمة التي كانت تحيط بك في ظروف أخرى، فأنت الآن هو (أنت الآن)!

/

only attitude

الخميس: 19 / 03 / 2009

081105210808q8ww

 /

“We all live under the same sky, but we don’t all have the same horizon”

/