Archive for 29 ديسمبر, 2008

سنه حلوه

الإثنين: 29 / 12 / 2008

سنة حلوه عليكم وعلي يارب
ميري كريسمس & هابي نيو يير
وسنة هجرية جديدة مباركة وسعيدة بإذن الله
هالسنة جوا مع بعض والتواريخ تقاربت

هالتدوينة مفتوحه كـ ديوانية لكل حبايبي (ومفتوح كـ مكان مخصص لـ دحرجة التماسي بناءا على طلب دوبتي رمرم… اقلطي حياك يابعدهم)
أي أحد يكتب أي شي يبيه.. 🙂

/

بالنسبة لي السنة الهجرية ماكانت ترتبط كثير بأحداث مهمة تصير… يعني بس تعدي كـ أي يوم عادي… وبرضو الميلادية نفس الشي.. لكن الكريسمس وسانتا كلوز كانو بالنسبة لي شي مختلف… هالشي ارتبط بذاكرتي بيوم تاريخه قديم جدا.. رغم ان عمري وقتها بالتأكيد كان أقل من الـ 4 سنوات… لكن منظر الثلج في الـ backyard لسه راسخ في بالي… يمكن لأنه كان الثلج الوحيد اللي شفته إلى الآن… أذكر كويس كيف كانت الدنيا وقتها ماتصير فيها إلا ثلاثة ألوان: (الأبيض – الأحمر – والأخضر).. وهي بالمناسبة الألوان الثلاثة الأقرب لقلبي حاليا… وأذكر شكل شرطي بلباسه الرسمي طلع لنا فجأة مع الباب الخلفي وأنواع اللي كانت ردت فعلنا مشابهه تماما لردة فعل الأطفال السعوديين… خفنا منه وهربنا بسرعه.. وأذكر كيف كانت كل الدنيا تقلب وتقوم ولا تقعد عشان هاليوم… كانت ذكرى وحيدة لكن جميلة جدا مرتبطه بهاليوم…!  ومن يومها والكريسمس وبابا نويل بالنسبة لي أصبحوا رموز لشغلات كثيرة

/

أتمنى تكون هالسنة سنة خير لنا جميعا.. وفعلا متأملة فيها كثير كثير كثير من الخير

أتمنى ربي يحفظ لي جدتي ويعطيها كل الصحة والعافية وراحة البال اللي في الدنيا.. أتمنى إنه اللي حولها يحسون فيها أكثر ويتفهمون حاجاتها ونفسيتها.. أتمنى ربي يقويها ويحنن قلوب اللي قريبين منها.. أتمنى إن بيتها اللي كان في أيام مافيه شبر فاضي من الناس والإزعاج يرجع بعد فضوته الموحشه يمتلي بقلوب الناس اللي من قلب يحبونها بس لسه مو واصلين لحالة فهم لـ قد ايش هي تحتاجهم !

أتمنى ربي يخلي لنا أبوي وأمي ويعطيهم كل عافية انخلقت في هالحياة.. وان ربي يخفف عنهم حمولهم ومسؤولياتهم.. وإن ابوي ياخذ الأمور بشوية سلاسة زيادة ولا يشيل هم لكل نتفه ممكن تحصل أو ماتحصل لأي واحد.. وإن أمي تبقى حلاوة روحها وتقدر تستوعب حتى لو متأخر إنه لو بنتنظر ان الدنيا تكون ملائكة – زيها بالضبط – فـ هالشي مارح يحصل.. وانه تقدر تتعايش مع انعدام الملائكية بشكل أكبر وأفضل

أتمنى ربي يشفي أخوي.. ويرجع له صحته أحسن من أول بمليون مره.. وانه يسهل عليه انه يقدر يرجع للحياة مثل أول… وانه يعوضه بخير عن كل شي شافه أو انحرم منه خلال هالسنتين وزيادة اللي مريت عليه

أتمنى ربي يصلح أخواني وأختي ويخليهم أحسن  شي ممكن يصيرونه.. ويسهل عليهم دروبهم يارب

أتمنى ربي يسعد خالاتي وبناتهم وعياليهم وأقاربي وصديقاتي ومعارفي وكل أحد أعرفه وأحبه (أو ما أعرفه أو ما أحبه 🙂 ) – فيه ناس أحبهم كثير وكان لهم نصيب واسع من أمنياتي لكن أحب أحتفظ بأسمائهم لنفسي –

أتمنى ربي يجعل هالسنة بداية جديدة وحلوه لعدد من الجوانب في حياتي اللي أحس إني فعلا الآن مستعدة لعمل تغييرات جذرية فيها بخلاف السابق وقت ماكنت أرغب فقط بدون استعداد نفسي

أتمنى ربي يسهل علي عملية القبول والدراسة في الماجستير ويوفر لي التخصصات اللي أبحث عنها أنا وكل صاحباتي اللي حابين

أتمنى ربي يوفقني في مشروعي (أو مشاريعي) القادمة ويفتح علي دربها ميسر

أتمنى (……) !

/

المكان لكم الآن…
والأكيد إني راح أرجع

(أحبكم كلكم ويارب اللي غلطت عليه أو في قلبه شي علي يسامحني ويحللني.. أعرف إني أغلط كثير.. سامحوني)

– نُشر بدون أي رغبة للتنقيح أو التعديل –

PMS

الإثنين: 22 / 12 / 2008

(في البداية عذرا لكل الـ ذكور اللي يمرون هنا لو شافو ان الموضوع هنا مو مناسب لهم)

/

الـ PMS  : Premenstrual Syndrome هي مجموعة أعراض تصاب فيها مجموعة كبيرة من النساء في العالم قبل موعد الدورة الشهرية (تقريبا من أسبوعين إلى أيام قبل نزول الدورة)
هنا فيه شرح حلو لجزء من هالموضوع
وهنا اختبار حلو وخفيف للفيميلات 🙂

هالأعراض سببها هو الهرمونات اللي تفرز في الجسم في هالفترة… وتتضمن تغييرات جسدية / نفسية / تغييرات في العواطف وتغييرات في التصرفات وردود الفعل وكل شي.. تم حصر هالأعراض في مايقارب الـ 150 عارض متنوع خلال هالفترة

يمكن بالنسبة للبنات هالشي معروف لهم لأن غالبية اللي أعرفهم تكون عندهم مشاكل من هالنوع في هالفترة.. وحتى اللي ماعندهم يكونون أكيد يعرفون بنات عندهم الحالات الشينة هذي 🙂

معليش هنا راح أضطر أحكي عن نفسي في هالموضوع… ومن جد سوري لو ماكان الكلام مناسب.. بس محتاجة احكي

/

الفترة الأخيرة صرت أتأزم بشكل فظيع في الأيام القليلة الي تسبق الموعد.. يعني تقريبا الـ 4 أيام تكون مآساة حقيقة لي..
الأعراض اللي تصاحبني هي:
– أصيح على الريحة وهالشي مره مره مره شين ويفشل ويحط الواحد في مواقف بايخه.. يعني أحتاج أصيح بقوة ومستحيل أرتاح لو مادورت شي وصيحني
– تجيني كمية كآبة بايخه
– تطلع قروني وأصير: “أدور الشر في نقوب الذر”
– عندي استعداد كامل إني أتطاق مع أي احد في الحياة مهما كنت أحبه
– العواطف عندي تصير حالتها حاله وشي يعني مره متأزم
وغيرها كثير من الأعراض المتنوعة والأعراض الجسدية البايخه…

طبعا لأني ماني من النوع اللي أحب “أصدق” بعض الأمور أو العادات الشينه فيني… حاولت كثير أتناسى هالموضوع والسالفة ولا أعطيها أي حجم أو اهتمام يذكر… ولا حتى صرت أحفظ أو أشيك على “مواعيدي” وأكثر من مره لما أشوف اني من قلب مخربتها وصايره نظرتي شينه لناس أحبهم وصايره أصيح وأكتئب وأحس بأحاسيس مالها وجود في الحياة.. أحيانا بالصدفة أكتشف إن السبب إنه هذا هو الوقت 🙂 + 😦

كثير كنت أنحط في مواقف مره بايخه… أو أكبر قصص قد النملة وهي ماتسوى… وبالنسبة للي يعرفوني وقريبين ممكن أرجع بعدين وأحكي معهم وأقول سوري بس ترا وشسمه وهم طبعا يفهموني… لكن المصيبه لو تحصل هالمواقف مع ناس شوي بعيدين أو مع “رجال” وقتها من جد يعني يكون أبيخ شي في الحياة

/

في “الموعد” الأخير…. (صورة وجه متقطع من الحيا)… حصلت لي سالفة ياربيييه من جد مره فشيله… هذاك اليوم جتني الحالة اللي إلا بالغصب بصيح وكان الصياح مايطلع كله طبعا… وكنت بطلع من البيت.. وقلت لنفسي لا يابنت الناس اقعدي في بيتك ماله داعي تطلعين ويجيك صياح قدام خلق الله… لكن غصبت نفسي… وياربيييه على اللي صار.. حصل موقف صحيح انه يضيق الصدر وحزين وكل شي لكن ولو !.. طبعا حصلت حالة التكبير حقتي… وأنواع الي بدون أي كونترول قعدت أصيح وخليت نفسي أصيح لوووول يعني مابذلك أي مجهودات لتوقيف نفسي… وكنت يقالي رايحه في “قرنة” محد يشوفني فيها.. وفجأة يجي شخص تعاملي معاه جدا جدا جدا رسمي… وفي البداية ما انتبه اني اصيح لوووول وكان موجود في نفس المكان… وبعد شوي طبعا اللي زي ارتفع الصوت (ما أعرف أصيح بدون أصوات لوووول) وأنواع اللي حتى مناديل مامعاي يعني الحالة كانت منيله… فـ حسيت إنه زي اللي من قلب انفجع ولا يدري وش الموضوع ولا حتى يقدر يحكي أو يتصرف فـ شوي ومشى على طول… وطبعا ما يحتاج أقول قد ايش كمية الخجل اللي حسيت فيها.. خير ان شاء الله أقعد أصيح عند العالم… وحسيت بعدها إني لازم أختفي من الكرة الأرضية لمدة شهر عشان أنسى الموقف هذا…

وقتها تذكرت موقف كانت حاكيه لي عنه وحده من البنات وهذاك اليوم من قلب فقع بطني من الضحك عليها وقلت يمكن عقوبة من ربي… البنت كانت تحت التدريب في وظيفة جديدة… وكان جاي واحد يعلمها على شي.. وهي كانت تحس بكمية ضغوطات شي مو طبيعي لأن مره كانو كارفينها كرف مرعب.. فـ الرجال دخل من هنا وبدا يحكي (أول مره تقابل الرجال)… والبنت فلتت عليه من هنا وقامت تصيح وتشاهق وتتشكى من هنا وطبعا كانت توصف نفسها وهي تحكي (يعني تعيد تمثيل الدور) وكيف انه ولا كلمة مفهومة… وهو زي اللي يناظر مرتاع مو مستوعب… وتقول انه من درجة انه مو عارف وش يتصرف قعد يعدل في شماغه شوي وبعدين قام ومشى.. أنا وكل البنات في الجلسة متنا عليها من الضحك لأن موقف من جد شين وبايخ وغبي ومحرج… وأحس إن ربي رده لي في فترة قصيرة

/

سؤال ختامي أخير:
ليش السعوديين (غالبا بس الغرباء) وقت ماتصيح عندهم وحده مايعرفون يتصرفون؟ مافي أي نوع من إظهار التعاطف أو المواساة أو شي؟!

ترفيان وأنا، حكاية لن تنتهي : الجزء الأول

السبت: 20 / 12 / 2008

travian

* إهداء لـ صحبة ترفيان الأقرب: keep smiling & انطاكيا * 🙂

 


“ترفيان” اللعبة المحبوبة عند الكثير..
راح أعطي لنفسي هنا المكان كامل عشان أحكي عنها..
لأن لها مكانة محببة جدا داخل قلبي


* عن ترفيان *

لعبة “أون لاين” ألمانية الأصل والمنشأ.. بدأت عام 2004 على ما اظن
بعدها بفترة طلعت منها نستخين انجليزيات
وبعدها استمرت النسخ العديدة لتغطي تقريبا 30 بلد (ومن النسخه العربية)

لعبة استراتيجية حربية.. تعتمد على تقنيات قرافيكس بسيطة جدا
هدفها الأول والأساسي بناء (معجزء العالم) والوصول بها إلى مستوى 100 قبل أي أحد ثاني
وهالشي ممكن يتم عن طريق إنشاء تحالفات (كل تحالف يحتوي كحد أقصى 60 لاعب)

كل لاعب هو مالك لقرية صغيرة في بداية اللعبة.. هالقرية تحتوي على حقول + مباني
وفي البداية تكون القرية فاضية تماما وعلى اللاعب تطويرها
وتكلفة تطوير المباني يؤخذ من الموارد المتستخرجة من الحقول
بالنسبة للمباني فيه متطلبات سابقة من مباني محددة بإنها تكون بمستوى محدد عشان تقدر تطور مبنى ثاني.. وهالرسم التوضيحي يبين ترتيب تطوير بعض المباني (أو) وش المتطلبات السابقة لها وأي مستوى
وبعد تطوير القرية يحصل اللاعب على إمكانية لفتح قرية جديد بعد أن يدرب مستوطنين

وكل لاعب ممكن يختار واحده من القبائل الثلاثة لسكانه وهم:
– الرومان: قبيلة منظمة جدا حتى في التطوير قدرتها أفضل + الدفاع والهجوم متوازن عندهم
– الجرمان: مهاجمين من ممتازين ودفاع ضعيف نسبيا.. لكن للإستفادة القصوى منهم هجوما يتطلب ان اللاعب يكون عنده خبرة حليوه
– الإغريق: قبيلة قوية جدا في الدفاع، وهجوم ضعيف نسبيا وعندها مزايا خاصة زي حجم المخابيء ووجود كمائن لجنود الأعداء تسمى الصياد

طبعا اختيار القبلية قائم بشكل كامل على طريقة لعب كل واحد..
بالنسبة لي كنت ما ألعب إلا برومان، ولما جربت الجرمان بجد حبيتهم، والإغريق ماجربتهم إلا مره وحده ومو بلعب جدي.. والأفضل عندي الآن هو الجرمان

/

* مصطلحات ترفيانية *

الموارد: موارد ترفيان هي 4: (خشب – طين – حديد – وقمح) وكل واحد له حقول خاصة كل ماتطور مستواها يزيد إنتاج قريتك من هالمورد.. واللاعبين المجربين يعرفون إن كل شعب أو قبيلة يستهلك نوع من الموارد زيادة عن الباقين (الإغريق يستهلكون الخشب أكثر من غيره – الجرمان طين – والرومان حديد) وبالنسبة للقمح هو مصدر أكل الجنود وبرضو السكان يعني كل ماكبر عدد سكانك وجيشك بتحتاج لإنتاج قمح عالي جدا

السكان: هم أفراد قريتك، وعددهم يزيد بزيادة الحقول والمباني، فمع كل عملية تطوير لحقل أو مبنى يزيد لك عدد من السكان

التحالف: رابطة تعاون بين مجموعة قد تبدأ بـ 1 إلى 60 شخص ينتمون إلى نفس التحالف ويكون لهم اسم خاص بتحالفهم ومنتدى خاص داخل التحالف يكون النقاش فيه

ميثاق تحالف: أحد المواثيق التي تعقد بين تحالف وآخر… وتعني إنه هالتحالفين بينهم زي الإنتماء لبعضهم وتعاون.. وغالبا يستخدم بس لوصف علاقة الفروع بين التحالف الرئيسي وفروعه

ميثاق عدم اعتداء: نوع آخر من المواثيق يعني انه التحالفين اللي بينهم هالميثاق مو مفروض أحد منهم يهجم على الثاني

قرية قمحية: قرية يكون عدد حقول القمح فيها أكثر من الموارد الثانية ويكون إما 9 (وبقية الموارد حقلين فقط لكل مورد) أو 15 حقل قمح (وبقية الموارد حقل فقط لكل مورد).. القمحيات غالبا مطلوبة جدا والهدف منها هو جعلها مركز للجيش أو عاصمة للمملكة

العاصمة: هي أحد قرى اللاعب، يبدأ اللاعب بقرية وحده وتكون هي عاصمته تلقائيا وبمجرد مايفتتح قرية أو قرى ثانية تتاح له إمكانية بناء قصر وتحويل القرية الجديدة لعاصمة، العواصم غالبا يفضل إنها تكون قمحية، والعواصم أيضا لا يمكن أن تحتل لكن باقي قرى اللاعب ممكن يتم إحتلالها بهجمات من الزعيم / الرئيس.. والعواصم يتاح فيها تطوير مباني محددة ماتبنى إلا في العاصمة بس

واحة مهجورة: تتوفر في خريطة اللعبة واحات متناثرة كل منها يوفر مورد واحد أو أكثر من مورد.. وفي كل واحه توجد وحوش تحمي هالواحة.. الفائدة من الواحات إنها تزيد الإنتاج بنسب تترواح بين 15% إلى 50% حسب عدد الموارد فيها.. وعشان تحتل واحة لازم تطور قصر الأبطال عندك وتدرب بطل وتقتل كل الوحوش اللي في الواحة بعدين ترسل بطلك لإحتلالها

الذهب: إضافة من إدارة ترفيان تمكنك من دفع “فلوس” حقيقية (عن طريق بطاقات أو دفع بالفيزا وغيرها) مقابل إنك تحصل على ذهب وهالذهب يبادل بمزايا خاصة تحت عنوان (ترفيان بلاس).. مثلا ممكن تزيد انتاج حقولك بنسبة 25% او إنك تزيد القوة الهجومية أو الدفاعية لجيشك أو غيرها لأيام محددة طبعا

/

في الأجزاء القادمة من ترفيان إن شاء الله راح أحكي عن:

– ترفيان العربية
– أنا وترفيان
-سيرفر 23
– خطتي “الحلم” لتطهير ترفيان العربية
ويمكن غيرها 🙂

1 + 1 = جزمة

الجمعة: 19 / 12 / 2008

iraqi

|
|
|

shoe

Guernica

الخميس: 18 / 12 / 2008

few months earlier, my brother had an assignment at his college.. His professor gave them a paper with a drawing on it and few questions to answer them upon what they can see through the picture..And since I really do enjoy reading beyond drawings, especially those indirect ones that use symbols, i decided to do his hw..  it was the first time I saw the picture.. So I’ve been asked to read it with NO background about it (the professor didn‘t even write the title of the drawing), so what would be written was only based on my pure imagination :D.. but after a while I was kind of shocked when – accidentally – I found and realized that this was a very famous painting by Picasso, it was drawn to tell a story of a civil war, and it was a very huge painting (3.5 meter tall * 7.8 meter wide).You can find a very exciting information on the web if you’re interested to know more about the details behind this painting, and this is a brief history of it:

 

 

Guernica is a painting by Pablo Picasso, showing the bombing of Guernica, Spain, by twenty-eight German bombers, on April 26, 1937 during the Spanish Civil War. The attack killed between 250 and 1,600 people, and many more were injured. The Spanish rulers commissioned Pablo Picasso to create a large mural for the Spanish display at the Exposition Internationale des Arts et Techniques dans la Vie Moderne (1937) Paris International Exposition in the 1937 World’s Fair in Paris.
Guernica shows the tragedies of war and the suffering war inflicts upon individuals, and in particular, innocent civilians. This monumental work has eclipsed the bounds of a single time and place, becoming a perpetual reminder of the tragedies of war, an anti-war symbol, and an embodiment of peace. On completion Guernica was displayed around the world in a brief tour, becoming famous and widely acclaimed. Within fifteen days of the attack, Pablo Picasso began painting this mural. This tour brought the Spanish civil war to the world’s attention.

\
/
\
/
\

{ The Painting }

\
/
\

{ MY Reading }

I see present,
I see past.
I see a civilization,
That couldn’t last.

I see many sources of light through this scary darkness (a bulb, a candle, and sunbeams) which is pretty enough to overpass the dark
I see a door and a window in a place that looks like “no way out” !
I see faces with unfamiliar expressions
I see two animals going side by side with the humans, but they seem standing more confidently than them.. [How come ?!]
I see a shadow of a ghost
At the right I see a man invocating
At the left I see a mother holding her died kid and screaming with all the sorrow in the universe
Lying died beside her, a soldier who fight bravely till his last breath
And a lady running from the right

* The danger seemed to be coming from the dark spot in the right

* This picture looks somewhat real.  Or to be exact it’s a reflection of a real thing.

* It make me feel confused, puzzled, and wondered.

* I think that there had been a story behind this picture.  It was based on a real event which started to be a very normal but then it ends up with all this uncontrolled contradictions.

\
/
\

Wish u had enjoyed Picasso’s great art !
=)